باتت أصابعي هشة

باتت أصابعي هشة

نجاح كيلاني

انا ممثلة فاشلة
وامرأة
لا تجيد التمثيل
لست سوى متفرج يجلس في الصفوف الأخيرة من المسرح
يصفق للممثلين بحرارة
ثم يغادر بصمت
وهو يتمتم في نفسه
كم أبدعتم !!
،،،
لا أجيد العتاب
الأمر بسيط للغاية
عندما رحل أبي وأنا طفلة صغيرة
قبل أن يداعب خصلات شعري
قبل أن يمسك بيدي في طريقنا للمدرسة
قبل أن يحضر مع أولياء الأمور
نسيت أن أعاتبه على غيابه
اكتفيت بقضم أظافري
حتى باتت أصابعي هشة
لاتجيد سوى التلويح للراحلين.
عندما غادر الأصدقاء على عجل
نسيت أن اعاتبهم على رحيلهم،
عندما فطمتني أمي
وأنا لم أكمل السنة
نسيت أن أعاتبها،
هكذا تعودت
لم أعاتب أحداً
فقط
كنت أبتلع
هذا العتاب
كل مساء
كحبة مهدئ
تحت لسان
الخيبة
لأنام